تأسيس

تأسست جمعية مؤسسة القرض الحسن عام 1982, وقدتم ترخيصها من وزارة الداخلية اللبنانية سنة 1987 بموجب علم وخبر 217/أ,د . في تطور مستمر على المستويات كافة من خلال الفروع المتعددة وحجم خدماتها وتنوعها.

الرسالة

إحياء سنة القرض الحسن في المجتمع

يقصد بالقرض الحسن مطلق الاعمال الصالحة التي يقوم بها العبد لوجه الله وقربة اليه وقد نسب القرض الحسن الى الله عز وجل، فالله هو المقترض من عباده وهو الموفي لهم أجرهم أضعاف مضاعفة.

 ومن أهم مصاديق الاعمال الصالحة القرض المالي الذي يعطى للمقترض دون تحمله أي اعباء اضافية كالفوائد والربا المحرم في الشريعة الاسلامية حيث ورد عن رسول الله (ص) استحباب القرض:

"من أقرض مؤمناً ينتظر به ميسرة، كان ماله زكاة، وكان هو في صلاة الملائكة، حتى يؤدى اليه"

ذلك لأن في إقراض الناس قروضاً حسنة مساعدة لهم على قضاء حوائجهم وتيسير أمورهم.
وفي المفاضلة بين القرض والصدقة, ورد عن رسول الله (ص):

"مكتوب على باب الجنة الصدقة بعشرة، والقرض بثمانية عشر"

ذلك لان درهم القرض يعود الى صاحبه فيقترضه ثانية لينتفع به الناس، اما درهم الصدقة فلا يعود وينقطع النفع.
ومن ناحية اخرى فان للقرض آثار نفسية وسلوكية ايجابية على المقترض، إذ تجعله يسعى قدر جهده في العمل والكدح كي يستطيع الوفاء بقرضه.